القائمة الرئيسية

الصفحات

هل سيكتب للدوري الاردني الاستكمال ام أن قرار الإلغاء هو الاقرب

تعيش كرة القدم الأردنية وضعا عصيبا على الاتحاد والأندية حتى قبل جائحة كورونا حيث زادت مديونة الاتحاد بعد توسعه بإقامة البطولات النسوية والمنتخبات والمعسكرات مع دفع رواتب عالية للمدربين الأجانب قبل أن يصطدم بعدم ايفاء الراعي الرسمي بالتزاماته مما وضعه في موقف محرج مع الاندية التي تإن تحت وطاة شح الموارد المالية أصلا معتمدين على دعم الاتحاد.


هل سيكتب للدوري الاردني الاستكمال ام أن قرار الإلغاء هو الاقرب

مبالغ مالية كبيرة للأندية على الاتحاد

ترتب على إثر ذلك مبالغ مالية كبيرة للأندية في ذمة اتحاد كرة القدم من المواسم السابقة مما وضع الاندية بمواقف محرجة مع اللاعبين من حيث الايفاء بالالتزامات، مما ترتب عليه أحكام للاعبين من الفيفا بحق الاندية بالإضافة إلى فسخ عقود اللاعبين بسبب عدم الالتزام بدفع المستحقات.

مشكلة ما قبل كورونا

بعدما فشل اتحاد الكرة من ايجاد راعٍ لبطولاته اضطر لتخفيض جوائز الموسم إلى النصف مما أثار حفيظة الأندية التي رفضت خوض المرحلة الثانية من مسابقة الدوري إلا بعد تسديد المستحقات ورفع قيمة الجوائز لتعود إلى ما كانت عليه من قبل، وبعد اجتماعات وأخذ ورد بين الاتحاد والأندية قرر الطرفان تأجيل الدوري أسبوعين حتى يتسنى لهما النقاش والوصول لحل يرضيالجميع ولكن جاءت جائحة كورونا وأوقفت النشاطات الرياضية بأمر من الدولة حتى يومنا هذا.

مقترحات وتهديدات من الاتحاد

اقترحت الأندية على الاتحاد عدة مقترحات منها دوري مضغوط مع الغاء مسابقة الكأس أو تأجبل الدوري والموسم كامل لشهر آب اغسطس القادم حتى شهر أيار من العام القادم، ولكن الاتحاد فاجأ الجميع بكتاب يفيد بأنه لا يضمن وجود راعٍ للبطولة أو تحصيل المستحقات السابقة من الراعي السابق هذا الموسم وعلى الاندية تحمل النفقات والاجور كاملة للاعبين والموظفين دون تدخل من الاتحاد أجج الموقف من جديد.

فهل يرى الموسم الكروي الحالي النور في ظل هذه الازمة التي تعيشها الكرة الأردنية بسبب ضعف الامكانات المادية وصعوبة ايجاد راعي للبطولات؟؟؟ هذا ما ستكشفه لنا قادم الايام .
اقرأ أيضا:
عاجل : استئناف النشاط الرياضي في الدوري الالماني بعد ان توقف بسبب كرونا 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات